حصانٌ… رزانٌ

•أكتوبر 2, 2010 • تعليق واحد

تواقيع للدفاع عن امنا عائشه رضي الله عنها

•أكتوبر 2, 2010 • اكتب تعليقُا

عرض الشرائح هذا يتطلب تفعيل جافاسكربت.

الله أكبر ! كيف لا أغار على أمَي عائشة و الله عز وجل يغار لها ؟؟ !

•أكتوبر 2, 2010 • تعليق واحد

قال حسان بن ثابت رضي الله عنه :
مهذبةٌ قـد طيَّب الله خِيَمَها ……………. وطهّرها من كلِّ سوءٍ وباطلِ
- عظيم والله شأنك يا أمَاه , جليل قدرك و رفيع ذكرك ,
يعجز اللسان عن ذكر مناقبك , وتفرح القلوب عند ذكر فضائلك .. الله أكبر إنها أمنا عائشة رضي الله عنها
بحر زاخر وطود باهر
فبحبك نفرق بين المؤمن و الكافر و بين السلفي والرافضي الفاجر
جعلك الله محنة حية و ميتة
طاهرة مطهرة .. صديقة مصدقة … صالحة مصلحة هكذا عاشت أمي حتى قبضت

فإن تكلمت عن العبادة فلا تعجب :
قال القاسم كنت إذا غدوت أبدأ ببيت عائشة أسلَم عليها , فغدوت يوما فإذا هي قائمة تسبح و تقرأ { فمنَ الله علينا ووقانا عذاب السموم } وتدعو وتبكي وتردَدها , فقمت حتى مللت القيام , فذهبت إلى السوق لحاجتي ثم رجعت فإذا هي قائمة كما هي تصلي و تبكي ) ” صفوت الصفوة 2/ 15 16 ” .
الله أكبر … هذه هي أمَي
و إن أتيت إلى الفصاحة والخطابة فهذا شأنها :
قال الأحنف بن قيس : ( سمعت خطبة أبي بكر و عمر و عثمان و علي و الخلفاء بعد , فما سمعت الكلام من فيَ مخلوق أفخم و لا أحسن من فيَ عائشة أم المؤمنين رضي الله عنها ) ” اللالكائي 2767 “
وأما العقل و الرشد في الرأي فالمجال مجالها و خذ برهان ذلك :
قال علي رضي الله عنه : ( لو كانت امرأة تكون خليفة لكانت عائشة ) ” اللالكائي 2761 “
و أما العلم فلا تسأل فأمي أعلم نساء العالمين بل أكثر من هذا واسمع :
قال أبو موسى الأشعري رضي الله عنه : ( ما أشكل علينا أصحاب محمد صلى الله عليه وسلم حديث قط فسألنا عائشة إلا وجدنا عندها علما ) وأغرب من هذا !! تعرف حتى الطبَ :
قال هشام بن عروة عن أبيه: ( ما رأيتُ أحداً أعلم بفقه، ولا بطب، ولا بشعر من عائشة )

وأما الكرم والسخاء فلها فيه النصيب الوافر :
قال ابن الزبيرما رأيت امرأة قط أجود من عائشة و أسخى ) ” اللالكائي 2763 “
كل هذا من أخلاقها وسجاياها فلا غرابة أن أغير لها
الله تبارك وتعالى غارلها فوق سبع سماوات تشريفا لها وتكريما فكيف لا أغار لها ؟؟؟؟
قال تعالى : { إن الذين جاءوا بالإفك عصبة منكم لا تحسبوه شراً لكم بل هو خير لكم لكل امرىء منهم ما اكتسب من الإثم، والذي تولى كبره منهم له عذاب عظيم، لولا إذ سمعتموه ظن المؤمنون والمؤمنات بأنفسهم خيراً وقالوا هذا إفك مبين لولا جاءوا عليه بأربعة شهداء فإذ لم يأتوا بالشهداء فأولئك عند الله هم الكذبون ولولا فضل الله عليكم ورحمته في الدنيا والآخرة لمسكم في ما أفضتم فيه عذاب عظيم. إذ تلقونه بألسنتكم وتقولون بأفواهكم ما ليس لكم به علم وتحسبونه هيناً و هو عند الله عظيم، ولولا إذا سمعتموه قلتم ما يكون لنا أن نتكلم بهذا سبحانك هذا بهتان عظيم. يعظكم الله أن تعودوا لمثله أبداً إن كنتم مؤمنين ويبين الله لكم الآيات والله عليم حكيم. إن الذين يحبون أن تشيع الفاحشة في الذين آمنوا لهم عذاب أليم فى الدنيا والآخرة والله يعلم وأنت لا تعلمون}
قال الحافظ ابن كثير – رحمه الله – : ( ولما تكلم فيها أهل الإفك بالزور و البهتان غار الله لها فأنزل براءتها في عشر آيات من القرآن تتلى على تعاقب الزمان ) ” البداية والنهاية 8 / 856 “
وتَكلم اللهُ العظيمُ بحُجَّتي…………… وبَرَاءَتِي في مُحكمِ القُرآنِ
واللهُ حَفَّرَني وعَظَّمَ حُرْمَتي…………… وعلى لِسَانِ نبِيِّهِ بَرَّاني
واللهُ وبَّخَ منْ أراد تَنقُّصي………….إفْكاً وسَبَّحَ نفسهُ في شاني
وقد عرف فقهاء الاسلام وعلماء أهل السنة قدر عائشة و شرف عرضها فخصَصوا في حقها فصولا و أبوابا , فلا تجد كتاب سنة أو مسند حديث إلا وقد سُطَر فيه من فضائلها الشيء الكثير, وقد نقلوا الإجماعات على كفر من رماها بما برءها رب العزة والجلال
قال ابن كثير : ( و قد أجمع العلماء على تكفير من قذفها بعد براءتها ) ” البداية و النهاية 8 / 486 “
قال القاضي أبو يعلى الحنبلي: «من قذف عائشة بما برأها الله منه كفر بلا خلاف. و قد حكى الإجماع على هذا غير واحد، و صرّح غير واحد من الأئمة بهذا الحكم»هذه هي أمي :
زوجة رسول الله صلى الله عليه وسلم
بنت الصديق خليفة رسول الله صلى الله عليه وسلم
مات رسول الله صلى الله عليه وسلم بين نحرها وسحرها
زوجته في الدنيا و الآخرة
إجتمع ريقها مع ريق رسول الله صلى الله عليه وسلم في آخر ساعة من ساعات حياته صلى الله عليه وسلم
أقرأها رسول الله صلى الله عليه وسلم سلام جبريل فأيَ فضيلة أعظم منها
توفي رسول الله صلى الله عليه وسلم في حجرتها وإن رغمت أنوف الرافضة السفهاء
يا مُبْغِضِي لا تَأتِ قَبْرَ مُحَمَّدٍ………… فالبَيْتُ بَيْتي والمَكانُ مَكاني

فيا أهل السنة هلموا لنصرة أمكم الصديقة فحقها عليكم عظيم والله
فكيف تهنون وأمكم تسب في كل و قت وحين بكل لقب منكر مشين
فإيَانا و التولَي يوم الزحف
فأكثروا – يرعاكم الله – من ذكر أمكم عند الخاصة والعامة و انشروا محاسنها بين أهليكم فإن هذا والله من سنة أسلافكم
قال العلامة الحافظ ابو نعيم الاصبهاني : ( فالامساك عن ذكر اصحاب رسول الله صلى الله عليه وسلم وذكر زللهم، ونشر محاسنهم ومناقبهم وصرف امورهم الى اجمل الوجوه من امارات المؤمنين المتبعين لهم باحسان )
فأنتم على خير تحسدون عليه و تفرحون به بين يدي الله
وبهذا تغنموا شفاعة أمكم يوم القيامة لأن كل صحابي له شفاعة كما جاء في بعض الآثار
وأما مبغضيها فليس لهم إلا التبرَي يوم القيامة قالت عائشة رضي الله عنها : ( لا ينتقصني أحد في الدنيا إلا تبرَأت منه في الآخرة ) ” اللالكائي 2769 “

منقول من منتديات ابناء عائشه رضي الله عنها وارضاها

حقق احلآمك

•يوليو 20, 2010 • 3 تعليقات

 

جميل ان يكون لدى كلا منا الكثير من الاحلام ..والأجمل ان نسعى لتحقيقها..بالنسبة لي فأنا انطلق من مبدأ انّ لاشيء مستحل بعد مشيئة  الله.. حقيقه تأمل قليلاً في حياتك ستجد ان هذا ماينطبق عليها ..فكم من امور استبعدنا وقوعها ..وهانحن نعيشها الآن واقعاً ملموس :)..اذا لننطلق من هنا ولنتذكر ذلك دوماً …

توكل على الله .. حدد اهدافك احلامك طموحاتك ..كن قويا ً..لا اقصد القوه البدنيه وان كان ذلك مطلب ضروري  لكن الأهم  قوة الهمه العزيمه التى لاتعرف الفتور فكم من اشخاص  فقدو السمع ، البصر ، الحركه ..لكن ذلك لم يقف في طريق نجاحهم لأن همتهم كانت تناطح السحآب لاترضى بالقليل فقادو امم وكانو من اعلم اهل عصرهم لله درهم ..فقد كانو نجوماً في سماء التاريخ  …  اذاً كن  واثقا، قويا كن مع الله فهو كريم رحيم  فلاتنسى ان تدعوه دوماً :)

كلما حاول اليأس او التعب ان يتسلل الينا ..علينا ان ننظر الى ذلك الطرق الطويل الذي قطعناه..وتلك العقبات التي اجتزناها ..فمن المحزن ان لا نكمله ويضيع تعب الايام وسهر الليالي فربما لم يبقى سوى بضع خطوات لنصل ..كلما سُدت كل الطرق امامنا ..يجب ان لانقف في اماكننا كالعاجز  الذي ليس له حول ولا قوه ..يتلفت يمنة ويسره يرى الناس تتقدم وتجتازه وهو يضيع ايامه بالتحسر ويضع اللوم على كل شيء حوله …وينتظر ان تحدث معجزه وتفتح له مغارة علي بابا ..الناجح هو من يكون متأكد ان هناك مخرج  ..واذا كنا اكثر تفاؤلا ربما يكون هناك اكثر من مخرج فقط نؤمن بذلك .. اذا كان هناك من يقف عائقا في طريق نجاحنا وتقدمنا  .. سوف نكون اكثر كرماً منه لابأس بإبتسامه رضا وحب نهديها اليه ..ربما يكون في يوما ما اكثر من يدعمنا ويصفق لنا ..عندما نخوض تجربة فاشله علينا ان نجعل من حالة الفشل درساً لنا ودافع لإنجاح باقي التجارب  .. هكذاعلينا ان نحلّق بجناحي الأمل والرجاء..

قد نصاب  ببعض الفتور تاره طال  ذلك ام قصر فليكن الهدوء الذي يسبق العاصفه .. اعني عاصفة نجاحك ابداعك وتحقيق احلامك لا اكثر …اتعلمون ما اجمل ان يقطف المرء ثمار تعبه ونجاحه ..شعور لذيذ لايشببه شيء .. كثير ما اتذكر  الفلاح الكادح طوال العام ..يبذل الكثير من الجهد ..ليصل ليوم القطاف ..فينسى كل تعبه والامه ..اننا نتشابه وان اختلفت الثمار التي سوف نجنيها  :)

كن مع الناجحين.. قريبا ًمنهم ..تابع اخبارهم ..اقراء كتبهم .. استفد من خبراتهم وتجاربهم ..اجعلها دافعا ًلك في حياتك.. كما يجب ان تعيش حلمك يوم بيوم ولحظه بلحظه ..قبل ان تنام خطط ليومك القادم وكيف سوف تجعله يضيف شيء جديد لك ..اجعل كل يوم يقربك من حلمك اكثر واكثر :)

I’m here

•يوليو 16, 2010 • تعليق واحد

بِدَآيَهـ…}

صوت صرير الباب  بدا لي مزعج ..ظلمهـ تغرق المكان.. وهدوء يلف الزوايا..

خَطَوَآت…}

اخطوها بحذر وبطء… فتحت النوافذ.. نظره خاطفه على كل شيء…اشياء لم تكتمل بعد… عدت للخارج اتفقد جاراتي .. بدى لي الحي للوهله الأولى مهجورا..طرقت الأبواب لآنس بهن ..حسنا يبدو انهن  رحلن ايضا ..

♥ نَــبْض♥..}

حسنا هاقد عدت ..يسبقني شوقي لهذا المكان… مهما ابتعدت ..لأ اقوى على طول الغياب..سوف انير المصابيح.. وانفض الغبارعن الأرفف..اممم يبدو لي ان المكان يريد بعض الطلاء ليبدو اجمل حتما سأفعل (بالمناسبه اود ان اشكر هنو على التصميم الرائع الذي اهدته لمدونتي (f).. شكرا عزيزتي بحجم السماء لإبداعك..

ختاماً كونو بالقرب فهنا متسع لنبض اقلامكم :)

قلبي

•أبريل 13, 2010 • 3 تعليقات

 

اي قلبــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــي..

كثرت جراحك..حد الألــــــــــــــــم…

اي قلبي

اصبر …لابل تصبر

في كل مرة تجدد جراحك ..بعد ان اعتقدت اني داويتها ببلســـم الأمل

هي الذكرى .. هي الأحداث ..هي الأيام ..تكشفها

يكفي ..قلبي … يكفيــــــــــــــــــــك.. الم تشبع من الجراح ؟؟ الم ترتوي من بحر الأحزان المرير ؟

هيا قلبي عد كما كنت ..هيا عد طليقا حــــــــــــــــــــــــــراً.. حلق بعيداً ..فهناك حلما ًكبير ينتظرك…

كـــــــــــــــــــــــن كما تحـــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــب (قلبي)

 

سفينة افكاري

•ديسمبر 12, 2009 • 2 تعليقات

في يومٍ تلبدت سماؤه بغيومٍ سوداء ، تحجب شمسه الدافئة  وأشعتها التي تلقي بها على كل ماتقع عليه عينها، وبين الفينة والأخرى تهب رياح باردة تصيب جسمي النحيل بقشعريرة تسري على طول ظهري ، يكاد هذا الجو يشبه مابداخلي من أحاسيس ومشاعر عجزت اعرف كنهها ، رباه يكاد البرد يفقدني صوابي وهذه النسمات المتطفلة تحاول جاهده أن تتسرب إلى داخل معطفي ، شددت المعطف في محاوله مني لأحظى ببعض الدفء ، يبدو انه ليس تلك النسمات هي فقط المتطفلة ،فهناك أفكار  أصارعها وتصارعني ، فمنذ خروجي من المحاضرة الاخيره وأنا مشتته  الفكر ، وطريقي إلى المنزل بدا لي طويل   ؟ رحماك ربي .

وبعد دقائق لم اشعر إلا وقدماي تقودني لذلك المكان الذي طالما لعبت برماله الناعمة ، رسمت على صفحاته أجمل وأروع  الأمنيات ، شاركته بعض إسراري ،  تأملت فيه  إبداع الخالق ،أيها البحر سبحان من أبدعك .

وقفت أمامه  وكأني به يعاتبني ويقول : أين أنتي بعد طول غياب؟.. نعم لقد انغمست في  دنيا فانيه ،تأخذ منا أكثر مما تعطينا ، تستنزف أوقاتنا ولحظاتنا الثمينة ونحن لانشعر ،نحاول جاهدين اللحاق بها علنا ندركها ولكن عبثا ،حينها أجلت بصري على تلك المساحة المائية الشاسعة وكأني أريد حصرها بنظره واحده ،لكن نظراتي عادت إلي لتقول : محال ذلك محال .

فما كان مني إلا أن أطلقت سفينتي تبحر في أمواجه المتلاطمة ، وعواصفه الهوجاء ،فأخذت تلك الأمواج تتقاذفني يمنة ويسره،فلم احدد ألوجهه ،بل لا ادري إلى أين المسير، فمازال ذهني مشوش وفكري واهن ،ورؤيتي لم تتضح،وهاهي الأمواج تجذبني لتلقي بي في عرض البحر ،وأنا أصارع الأمواج كغريق  يصارع من اجل الحياة.

حينها هبت بداخلي روح الهمة والعزيمة ،فنفضت غبار الدعة والسكون عن نفسي فلم استسلم لذلك التيار الجارف ولا تلك الأمواج العاتية ،فأحكمت قبضتي على مقود السفينة ،وحددت ألوجهه ، وفتحت الأشرعة ،

لأقود سفينتي بنفسي ،فقد طال بي الزمان ، وحان الوقت لأقول كفـــــــــــــى ماكان،نعم كفى ماكان عندها مرت بي الذكريات سراعاً، وترأت لي الأمنيات التي دفنت  تباعا،

إلى متى أبقى مكتوفة اليدين ، وأمتي جريحة سليبة تشكو الذل والهوان،إلى متى يبقى الصمت يلفني وأبناء قومي يصرخون ويستنجدون ،إلى متى أغمض العين واصم الآذان وإخوتي في الدين يكابدون الألم ويعانون أبشع الجرائم

إلى متـــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــى ؟

حينها اطلقتاها صيحة اعتذار ، إلى تلك الطفلة المحرومة، كم شاهدتك تذرفين الدموع على فقد أب غالي أو أم حنون، اعذريني لم استطع مد يدي إليك لأكفف تلك الدموع،إلى تلك الأم المجروحة ، التي تقاسي الآلام ويعصر قلبها الهموم والأحزان، لفقد ابن أو اسر زوج ، اعذريني لم استطع الوقوف الى جانبك  لأخفف عليك المصاب علّه يهون،

إليك ايها الشبل المجاهد الذي قوي ساعده من رمي المعتدي الخائن، اعذرني لم استطع الوصول إلى ساحة المواجهة لعلي اشهد فيها مايكون،

وعندئذ  قررت أن أغير وأتغير ، وأعطي أمتي ماتستحق من فكري وجهدي ،وان اجعل شعاري (أمتي في أولويتي )فجأة إذ  بقطرات المطر الذي بداء ينهمر يقطع حبل أفكاري فغادرت ذلك المكان على أمل العودة في القريب متوجهة إلى منزلي وفي طريقي ارتفع صوت الأذان في كل مكان ،لكن بقي سؤال في نفسي سفينتي هل ياترى ترسو ؟ وعلى أي ساحل سترسو؟.

 
تابع

Get every new post delivered to your Inbox.